الأحد 3 صفر 1442 هـ الموافق 20 سبتمبر 2020 مـ

قصة في موافقة الوحي:

عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، قال: لما نزل تحريم الخمر قال عمر: اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا، فنزلت هذه الآية التي في سورة البقرة: { يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير.. الآية }، قال: فدعا عمر فقرئت عليه فقال: اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا فنزلت هذه الآية التي في سورة النساء: { يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى }، فكان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقام الصلاة نادى لا يقربن الصلاة سكران، فدعا عمر فقرئت عليه، فقال: اللهم بين لنا في الخمر بيانا شافيا فنزلت الآية التي في سورة المائدة، فدعا عمر فقرئت عليه فلما بلغ: { فهل أنتم منتهون }، قال عمر: انتهينا انتهينا. [ حلية الأولياء ]
 
وعن أبي ميسرة قال: قال: عمر يا رسول الله هذا مقام خليل ربنا تعالى؟ قال: نعم، قال: أفلا نتخذه مصلى؟ قال: فنزلت: { واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى }. [ حلية الأولياء ]
 
وعن سيدنا علي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال: إذا ذكر الصالحون فحي هلا بعمر، ما كنا ننكر ونحن أصحاب رسول الله متوافرون أن السكينة تنطق على لسان عمر. [ حلية الأولياء ]