الثلاثاء 9 ربيع الثاني 1442 هـ الموافق 24 نوفمبر 2020 مـ

قصة سَبّ الوالدين:

يحكى: عن عطاء بن يسار، أن قوماً سافروا، ونزلوا في بريّة، فسمعوا نهيق حمار متواتر، فأسهرهم، فانطلقوا ينظرون إليه، وإذا هم ببيت من الشّعر، فيه عجوز.

فقالوا لها: قد سمعنا نهيق حمار أسهرنا ولم نر عندك حماراً؟!!!

فقالت لهم: ذلك ابني، كان يقول لي ” يا حمارة تعالي .. يا حمارة اذهبي ” وهكذا، فدعوت الله أن يُصَيّره حماراً، فلذلك لم يزل ينهق إلى الصباح في كل ليلة.

فقالوا لها: انطلقي بنا إليه لننظره؟

فانطلقوا إليه، وإذا هو في القبر، وعُنُقه كعُنُق الحمار!! فلا حول ولا وقوة إلا بالله العلي العظيم.