الثلاثاء 9 ربيع الثاني 1442 هـ الموافق 24 نوفمبر 2020 مـ

قصة الرّضا عن الله:

يحكى: أن ملكين نزلا من السماء، أحدهما بالمشرق والآخر بالمغرب، ثم رجعا آخر النهار فالتقيا في السماء، فقال أحدهما لصاحبه: أين كنت؟

قال: في المشرق؛ أرسلني ربي إلى كنز رجل، فخسفت به الأرض.

فقال الآخر: وأنا أرسلني ربي بأمر عجيب، أمرني أن آخذ الكنز من قرار الأرض، فأجعله في دار رجل فقير بالمغرب، ليس له درهم ولا دينار!

فسمعهما رضوان ( خازن الجنة )، فقال: قصتي أعجب من ذلك؛ إن الله تعالى أمرني أن أذهب إلى دار ذلك الفقير الذي صار الكنز في داره، وأعد الكنز كم درهما وديناراً، ففعلت، ثم أمرني أن أبني قصوراً في الجنة بعدد كل درهم ودينار لصاحب الكنز والفقير!!

فقال المَلَكان: ربنا أطلعنا على هذه الكرامة التي أكرمت بها صاحب الكنز والفقير؟

فقال سبحانه وتعالى: { لما خسف بالكنز قال صاحبه:” الحمد لله الذي جعلني راضياً بقَدَرِه “، وأما الفقير: فلم يفرح بالكنز، بل قال:” إن في خزائنه ما لا يحوجني إلى غيره ” }.