الأربعاء 6 صفر 1442 هـ الموافق 23 سبتمبر 2020 مـ

قصة شَرَف العُبُوْديَّة:

يحكى: أن بعضَ العارفين رأى رجلاً يتبختر على فرسه، فسأله عن ذلك؟

فقال: أنا غلامُ السلطان.

فقال الشيخ: صف لي قربك منه؟

فقال: أؤانسه إذا جلس وحده، وأحرسه إذا نام، وأطعمه إذا جاع، وأسقيه إذا عطش، وينظر إليّ كلّ يوم ثلاث نظرات.

فقال الشيخ: وما يصنع بك إذا غفلت عنه؟

قال: يضربني.

قال الشيخ: وإذا أذنبت؟

قال: يعاقبني.

فقال الشيخ: أنا أولى بالافتخار منك؛ لأن مولاي هو الذي يُطعمني ويسقيني، ويؤنسني في الوحدة، وإذا نمت يحرسني، وإذا أذنبت يغفر لي، وإن كان مولاك ينظر إليك في كل يوم ثلاث نظرات، فأنا مولاي ينظر إليّ في كلّ يوم ثلاثمائة وستين نظرة.

فقال الرجل: صدقت، إني من الآن عائد إلى خدمة مولاك.

ثم إنه نزل عن الفرس، وخلع ما عليه من الملابس الحسان، وترك خدمة السلطان، وخدَم الواحدَ المنان.