الأحد 14 ربيع الثاني 1442 هـ الموافق 29 نوفمبر 2020 مـ

قصة ‏⁧توبة الفضيل بن عياض رضي الله عنه:

كان الفضيل بن عياض رحمه الله قاطعا للطريق .. وكان يعشق جارية، فقصدها يوما متسللا على الجدران، ‏فبينما هو يرتقي الجدران ليصل إلى دارها، سمع تالياً يتلو هذه الآية: { ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله } ‏فقال: يا رب قد آن.
‏فرجع .. فآواه الليل إلى خرِبة، فإذا فيها رُفقة، فقال بعضهم: ترتحل، وقال قوم: حتى نصبح، فإن فضيلا على الطريق يقطع علينا، ‏فتاب الفضيل وأمَّنهم.
‏ثم جاور الحرم حتى مات، رحمه الله تعالى (صفة الصفوة)